News

Media Release
15
Mar

انطلاق النسخة الثالثة من “دورة صانعي الأفلام” ضمن فعاليات مهرجان أبوظبي 2018

دورة احترافية في صناعة السينما للمواهب الواعدة

 

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة – 14 مارس 2018: انطلقت بالأمس فعاليات النسخة الثالثة من “دورة صانعي الأفلام الشباب”، التي ينظمها مهرجان أبوظبي 2018 هذا العام بالشراكة مع قسم الأفلام والإعلام الجديد في جامعة نيويورك-أبوظبي، وبالتعاون مع شركة الإمارات العالمية للألومينيوم، وتتضمن جلسات حوارية، وعروض أفلام، وندوات لرواد صناعة الأفلام، ابتداءاً من كتاب السيناريو وانتهاء بالمخرجين، كما تتضمن مسابقة أفلام قصيرة للمخرجين، يحظى من خلالها الفائزون بفرص دولية للتطوير المهني.

 

واستكشفت الجلسة الافتتاحية من “دورة صانعي الأفلام” أهمية الأفلام القصيرة في العالم العربي، وتضمنت عرضاً لفيلم بعنوان “أمنية” من إخراج آمنة النويس، وفيلم “السلام عليك يا مريم” للمخرج باسل خليل، وفيلم “عيني” للمخرج أحمد صالح، و”منحة الأب” للمخرج أحمد زين، وتبع ذلك جلسة حوارية تفاعلية، أدارتها الكاتبة والفنانة هند مزينة، وتحدث خلالها كل من المخرجة آمنة النويس، وغريغوري أونورو من شركة “تراينر إن فيلم” وعبد الله الشامي من شركة “ماد سولوشن” للتوزيع.

 

وأشارت سعادة هدى إبراهيم الخميس، مؤسس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، المؤسس والمدير الفني لمهرجان أبوظبي إلى أنّ “دورة صانعي الأفلام هي بمثابة منصة ابتكارية لتطوير المهارات السينمائية لدى المشاركين من صنّاع الأفلام الشباب، والارتقاء بأدواتهم الإبداعية في صناعة الفيلم من الفكرة إلى السيناريو والحوار وصولاً إلى التقنيات المكملة اللازمة لعمل الإخراج والإنتاج والتصوير وغيرها”.

 

وقالت سعادتها: “تعتمد الدورة الأسلوب التفاعلي الجاد في مشاهدة عروض الأفلام وتسليط الضوء على تجارب ملهمة في صناعة السينما، لما تمثله من أداة تعبيرية خلاقة تساعد على تنمية القدرات وتبادل الخبرات المهنية واستكشاف فرص التطوير، وهذا الجهد يعكس التزامنا في مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون بترجمة وإثراء الرؤية الثقافية لأبوظبي عبر الاستثمار في الشباب وتحفيز الصناعات الإبداعية”.

 

وتقام الجلسات التالية من دورة صانعي الأفلام، يوم 29 مارس، وتقدم ورشة عمل مكثفة تستمر لثلاث أيام، يديرها المخرج والكاتب والمنتج؛ زيد أبو حمدان، وتهدف إلى مساعدة المخرجين الإماراتيين وصنّاع السينما على استكشاف نظريات وممارسات صناعة الأفلام على المستوى المحلي. ويعقب كل فقرة، جلسة تحكيم لاختيار أفضل السيناريوهات، والتي تقام بعد جلسة كتابة السيناريو، وكذلك اختيار أفضل مشهد. ويترشح الفائز للمشاركة في دورة تطوير احترافية داخل الدولة أو خارجها.

 

وكانت “دورة صانعي الأفلام”، انطلقت في عام 2016، وتنظمها مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون ضمن فعاليات الشباب في المهرجان ضمن مهرجان أبوظبي 2018، والتي تهدف إلى تفعيل دور الشباب وتمكين المواهب الإماراتية الواعدة.

Share