News

Media Release
18
Mar

أمسية الأوبرا مع السوبرانو العالمية ديبورا فويت والتينور بشارة مفرّج

قدما عرضهما الأول في العربي خلال مهرجان أبوظبي 2018

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة 16 مارس 2018: أحيا الثنائي العالمي ديبورا فويت وبشارة مفرّج مساء أمس، حفلاً أوبرالياً رائعاً على مسرح قصر الإمارات، الذي يستضيف فعاليات البرنامج الرئيسي لمهرجان أبوظبي 2018، حيث قدما عرضهما العربي الأول الذي جسّد معاني التبادل الثقافي وحوّل الأوبرا إلى لغة عالمية تزخر بالتعابير والعواطف.

تعتبر مغنية السوبرانو الأمريكية الشهيرة ديبورا فويت واحدة من أهم الشخصيات الموسيقية في عالم الأوبرا، وعضواً متفرغاً في هيئة تدريس الصوتيات في المعهد المركزي للموسيقى في سان فرانسيسكو، كما تلعب دور المستشار الفني لأوبرا فيرو بيتش بولاية فلوريدا، والفنان المقيم في جامعة نوتردام بولاية إنديانا. ونجحت فويت بترك بصمة واضحة كمغنية سوبرانو منقطعة النظير، حيث قدمت عروضاً مذهلة أدت فيها أشهر الأدوار الأوبرالية الألمانية، بدءاً من سالومي ووصولاً إلى إيزولدي. وهي تعشق أداء الأغاني التي تجمع المواهب الأمريكية بمسارح برودواي؛ حيث غنت مع روفوس وينرايت في مهرجان بي بي سي برومز بلندن، وكريس، تين تشينوويث في قاعة كارنيغي هول، وباربارا كوك ودايان ريفز على ساحة هوليوود بول الشهيرة. يضم رصيد فويت الغني ألبومين منفردين، بالإضافة إلى مجموعة من الأغاني التي حازت على جائزة غرامي، كما حازت فويت على العديد من الجوائز المرموقة من بينها الجائزة الأولى في مسـابقة تشايكوفسـكي الدولية ومسابقة لوتشيانو بافاروتي الدولية للأصوات في موسكو. كما استحقت وسام الفنون والآداب برتبة فارس، وجائزة مغني العام من جوائز الموسيقى الأمريكية لعام 2003، وجائزة أوبرا نيوز عن فئة الإنجاز المتميز، كما نالت شهادتي دكتوراه فخرية من جامعتي سميث وساوث كارولينا.

ويعتبر مغني التينور اللبناني بشارة مفرّج أحد المغنين القلائل الذين دخلوا مجال الغناء الأوبرالي خارج لبنان. وخلال مسيرته الحافلة، تلقى العديد من الدروس على يد المايسترا ميكاييلا مينغيراس في فرنسا، وسيمون ألايمو في باليرمو، والمايسترا فيتوريا ألايمو وسيلفانا فيرارو في روما، وتألق مفرّج على أهم المسارح العالمية، حيث أدى أشهر الأدوار الأوبرالية وتعاون مع نخبة من أشهر مدربي الصوت وقادة وفرق الأوركسترا. وتضم قائمة فرق الأوركسترا التي تعاون معها مفرّج: الأوركسترا اللبنانية، والأكاديمية الفلهارمونية الرومانية، والأوركسترا الإيطالية للشباب؛ بقيادة هاروت فازليان، ولبنان بعلبكي، وألبرتو مانياتشي، ونيكولا باستسوفسكي. وتألق مؤخراً في العديد من دور الأوبرا والمهرجانات في دبي، وكندا، وإيطاليا، وأوبرا باريس في فرنسا.

ويتضمن البرنامج الرئيسي لحفلات مهرجان أبوظبي والذي يستمر حتى 31 مارس 2018، عدداً من العروض الرائعة الأخرى، من بينها، أمسية جاز مع المغني والملحن الفلسطيني عمر كمال تحت عنوان عودة الأساطير، وحفل بعنوان نحن الأحياء: رقص كلاسيكي من الهند تقدّمه أكاديمية تانُسري شنكر للرقص، بقيادة مصممة الرقص تانُسري شنكر التي تعدّ أحد أبرز الشخصيات المساهمة في تشكيل فن الرقص الهندي المعاصر، وحفل لفرقة بينك مارتيني؛ وحفل بيانوغرافيك أعمال على آلتي بيانو لستيف رايخ، وموريس رافل وفيليب غلاس مع عروض بصرية حية؛ أما عشّاق الموسيقى الهندية الكلاسيكية فموعدهم مع حفل سيد السارود: أمجد علي خان، الذي سيطرب الجمهور بموسيقاه الساحرة على آلة السارود التي تعتبر عنصراً أساسياً في تقاليد الموسيقى الهندية، وسلسلة حفلات المهرجان للعزف المنفرد: مشروع باخ ؛ والختام مع حفل للفرقة الوطنية الإسبانية للرقص التي ستقدم عروض باليه مميزة تحت عنوان دون كيشوت لأول مرة في العالم العربي.

Share